ادمارك الرياض

فريق تسويق منتجات شركة ادمارك بالمملكة العربية السعودية الرياض

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
يونيو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الفرق بين شركة كوست نت العالمية وشركة إدمارك العالمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

الفرق بين شركة كوست نت العالمية وشركة إدمارك العالمية

أولاً من حيث المنتجات نجد أن منتجات شركة كوست نت من الكماليات أي أنها لا تمثل أولوية في حياتنا مثل الساعات وجهاز الاتصال والسفريات السياحية إلخ ومنتجات شركة إدمارك من الضروريات أي أنها تمثل أولويات في حياتنا اليومية مثل الشيك أوف والكلوروفيل وإكسير الحياة إلخ كما أن فاعلية المنتج مهم جداً فيجب أن يكون تأثير المنتج واضح وأكيد على الشخص في المدى القصير وليس الطويل حتى يزداد الثقة بالمنتج
سؤال : لماذا منتجات شركة كوست نت كمالية ومنتجات شركة إدمارك ضرورية ؟
منتجات شركة كوست نت كمالية لأنها تختص بإشباع الرغبات الخارجية فقط من حيث المظهر والبرستيج بمعنى ليست من الضروري أن كل الناس يقتنون ساعات فخمة أو من ماركة معينة أو بأسعار غالية لأن النتيجة في النهاية معرفة الوقت فقط وليست من الضروري امتلاك جهاز اتصال لتوفير تكلفة المكالمات مع وجود التقدم التكنولوجي الواضح والسريع والعروض المجانية التنافسية بين جميع شركات الاتصالات حول العالم في محاولة البقاء للأقوى بين الشركات التي تمتلك نفس الخدمات, وليست من الضروري أن أسكن في فندق خمسة نجوم أو أقل منها بألف دولار مثلاً لمدة أسبوع في ماليزيا أو القاهرة أو أي بلد آخر وأنا من ذوات الدخل المحدود لا أملك غير الراتب الذي استقطعتُ منه جزء بسيط كل شهر لتغطية رغبات الأسرة في الإجازة السنوية وبهذا المبلغ(1000 دولار مثلاً) ممكن أن أقيم لمدة شهرين أو أكثر في أي مكان تناسب ميزانيتي التي وضعتها بنفسي مع العودة ببعض المال إن أمكن ذلك والأمثلة كثيرة على ذلك .... أما منتجات شركة إدمارك ضرورية لأنها تخاطب كل الناس في إشباع رغباتهم الداخلية والاعتناء بصحتهم والمحافظة عليها فالتفكير في الصحة من الأولويات وقبل كل شيء فالصحة قبل الوظيفة والمادة والثروة لأن الشخص السليم المعافى هو الذي يحقق الثروة والنجاح ( فإذا سألت أي إنسان ماذا تتمنى في هذه الحياة ؟ رد عليك مباشرة دون تفكير أتمنى الصحة والعافية) فمن هذا المنطلق والمنطق من منا لا يود أن يتخلص من ما كان يؤرقه من سنين طويلة ولم يجد له حلاً جذرياً يعيد إليه طمأنينة الحياة وحلاوة الصحة والظهور بأجمل صورة بعد ما تخلص من الكابوس الذي كان يهدد حياته ويُوهمُه بأنه سينتهي في أي لحظة
ثانياً من حيث الأسعار والتسويق نلاحظ أن منتجات شركة كوست نت باهظة الثمن تستهدف شريحة معينة من الناس ذوات الدخل ما فوق المتوسط بمعنى أنك حصرت عملائك فقط في هذه الفئة من الناس الذين تتراوح دخلهم من 5000 آلاف فما فوق وهناك العديد من الفئات والشرائح المستهدفة من الطبقات المتوسطة الدخل والطبقات الكادحة والفقيرة بمعنى أن المنتجات ليست في متناول الجميع فلا يعقل أن أعرض منتجاً بقيمة 600 دولار أو ما يعادل 2262 ريالاً سعودياً وهي أرخص المنتجات في شركة كوست لشخص يتقاضى راتباً في حدود 1200 أو 1500 ريال أو أنه لا يعمل نهائياً يعني أنك لن تستطيع إقناع العامل العادي أو السائق أو الحارس أو الموظف البسيط ومن يعملون باليومية باستثناء من يحب روح المغامرة وستكون توجهك فقط للمدراء والموظفين والجامعيين ومن رواتبهم تسمح لهم باقتناء أي منتج من منتجات شركة كوست
وبالمقابل أسعار منتجات شركة إدمارك في متناول الجميع الكل يستطيع أن يدفع دون أن ينتقص من أموالهم شيئاً فأرخص منتج على سبيل المثال سعره 27 ريالاً مقارنة بالفائدة الصحية وبمعنى آخر إذا كان عدد أصدقاءك في قائمة أسماء جوالك 800 شخص بينهم الطبيب والمهندس والأستاذ الجامعي والسائق والحارس والعامل البسيط يعني جميع شرائح المجتمع عبارة عن زبائن لديك لأنك ستجد بالتأكيد من بينهم على الأقل 400 شخص أي نصفهم إذا لم يكن الأغلبية من يعانون من مشاكل العصر مثل السكر والضغط والكلسترول والروماتيزم والإمساك والسمنة إلخ من المشاكل المعروفة لدى الجميع إذا لم تكن أنت واحد منهم لا سمح الله غير ذلك إن طُرق تصريف وتسويق منتجات إدمارك كثيرة جداً ليس مقصورة فقط على الإنسان كما هو الحال في كوست فيمكنك عرضها على المحلات التجارية ومحلات العطارة والنوادي الرياضية ومراكز التخسيس والصيدليات والعيادات الخاصة والمشاغل والكوفيرات والفنادق والمطاعم والكثير على سبيل المثال لا الحصر فلا يعقل بيع القرص الزجاجي (البيودسك) في بقاله للمواد الغذائية
ثالثاً من حيث المكان من المعروف إذا أردت شراء أي منتج تذهب إلى المكان المخصص الذي يبيع ذلك المنتج فإذا قابلت شخص غريب لا تعرفه وعرضت عليه أحد منتجات كوست نت مثلاً فمن المؤكد سيسألك عن مقر ذلك المنتج أو الشركة في المنطقة التي تقيم فيها وإن لم يكن كذلك ينتابه بعض الشك والريبة والخوف منك أو إذا طلب منك معلومات عن المنتج وطريقة التسويق بشيء من التفصيل تأخذه إلى بيتك أو حديقة عامة أو أقرب كوفي شوب أو فندق لتشرح له ما يسأل عنه سيدور بذهنه أن ذلك تلاعب يراد من خلاله الضحك عليه ولن يكون مركزاً معك ولكن كل تركيزه سيكون في متى ستكمل عرضك لكي يهرب منك على حسب اعتقاده مع تجاهل حسن نيتك لأنه يتعامل مع الواقع وليس مع النوايا وذلك يقودنا إلى أن هذا الشخص نفسه إذا دعوته مرة أخرى إلى مكانٍ معين فيها كل المنتجات والتراخيص الرسمية من الجهات المسئولة عن فتح المكان بصورة نظامية ورأى الناس ذهاباً وإياباً في ذلك المحل سيشعر بالتأكيد بنوع من الاطمئنان والراحة والمصداقية لما تقول وهذا ما نود الإشارة إليه أي اللعب في ملعبك لكسر الاعتقادات الذهنية السالبة.
رابعاً من حيث الزمان منتجات شركة كوست نت تستغرق وقتاً طويلاً حتى تصل إليك من المصدر مع تحملك لمصاريف الشحن فإذا كان هذا المنتج مثلاً دواءً مهماً فهل سينتظر المرض حتى يأتي الدواء؟ ولكن منتجات شركة إدمارك تحصل عليها مباشرة في نفس الوقت من أي فرع من فروع إدمارك الموجود في بلدك
خامساً الظروف الطبيعية من المعروف أن الأشياء الثمينة والغالية والأجهزة عرضة للتلف أو السرقة أو الكسر لا سمح الله خصوصاً إذا كانت قيمتها مقدرة بثمن مثال على ذلك أخبرني بعض الأخوان في شركة كوست نت أنه أثناء الوضوء وقع منه البيودسك (القرص الزجاجي) من جيبه العلوي الأيسر في حوض الوضوء وأنكسر وقد اشتراها قبل شهرين وقال لي آخر أن زوجته أرادت ترتيب ملابسه فنفضت البنطلون وسقط القرص وانكسر وهي لا تدري وأمثلة كثيرة وقد ينتاب الشخص بعض الحزن على ذلك لأنه دفع فيه الكثير من المال بينما منتجات شركة إدمارك فهي منتجات غذائية استهلاكية ليست من المقتنيات وليست عرضة لما سبق ذكره ولكنها ملزمة بفترة زمنية وصلاحية تستغرق سنتين وهذا أمر طبيعي جداً كونها منتجات غذائية وسوف تُستهلك قبل انتهاء صلاحيتها بفترة ببيعها أو استخدامها حتى لو انتهت الصلاحية فلن يعبأ بذلك مقارنةً بسعره
ليس من المنطق أيضاً إذا اشترى أي شخص جهاز معين لغرض معين أن يشتري نفس الجهاز أكثر من مرة خلال الشهر أو السنة مثلاً كاستحواذ شخصي بغض النظر عن التسويق يعني أنك ستشتري لمرة واحدة فقط ولن تكرر الشراء إلا في ظروف البند الخامس التلف أو السرقة أو الكسر بينما منتجات إدمارك استهلاكية يومية قابل للشراء أكثر من مرة سواءً لشخصه أو لعائلته أو لغيره كما يمكنك الحصول على منتجات مجانية من شركة إدمارك لبيعها ومضاعفة ربحك وهذا حافز لك لاستمرارية العمل واستمرارية الفريق
سابعاً نسبة الربحية
أي مشروع يراد تنفيذه لا بد له من رأس مال معين خاصة لو كانت بغرض التجارة فقيمة المنتج بالنسبة لشركات التسويق الشبكي تعتبر بمثابة رأس المال فإذا قارنا رأس المال في شركة كوست بأقل منتج تجده يكلف 2000 ريال للدخول في النظام التسويقي ففرصة الاستثمار ضعيفة للأسباب المذكورة آنفاً ولكن لو رأس المال مشجع نوعاً ما فقابلية الاقتناع من الآخرين موجود حيث أن رأس المال أقل تكلفة من فاتورة الهاتف كما هو الحال في شركة إدمارك بـ 250 ريال فقط تستطيع الدخول في النظام التسويقي وتستطيع بناء تجارتك الخاصة زد على ذلك في شركة كوست أنت تستفيد عمولات فقط من أداء الفريق إذا كان نشطاً وضمنت الاستمرارية ولن يكون كذلك للأسباب المذكورة مسبقاً ولا يوجد حوافز أخرى وبالنسبة للتسويق الكثير من الناس لا يسوقون من أجل المنتج نفسه بل من أجل المال أي أنهم يسمعون أن فلاناً ربح كذا وكذا فعلى هذا الأساس يسوقون دون فهم المنتج وهل هي صالحة للزبون أم لا وأيضاً ليس بقُدرة أي شخص أن يشتري منتجات كوست نت بالجملة ليبيعها بالقطاعي فلا يعقل مثلاً أن أشتري 12 جهاز اتصال بـ2000 ريال للحبة لبيعها بـ2050 ريال مثلاً يعني يلزمك رأس مال بقيمة 12ريال مستحيلة طبعاً للشخص العادي إلا لمن يستطيع ولأن شعار بعض شركات التسويق الشبكي مبنية على مساعدة الناس الفقراء وليس الأغنياء على تحقيق الحرية المالية فمن باب أولى تيسير الأمور عليهم بحيث تكون مرضية للطرفين وهذا وجهة نظري فقط لا غير لا يمثل فَهم أو سياسة معينة كلٌ أدرى بحاله لكن في شركة إدمارك تستطيع البيع بالجملة والقطاعي لكل المنتجات وبأسعار بسيطة جداً فإذا اشتريت 12 علبة قهوة بـ27 ريال للحبة يمكنك بيعها بـ33 ريال أو أكثر يعني يلزمك رأس مال بقيمة 12[/27= 324 ريال فقط وهذا متاح للشخص العادي كما أنك تحصل على9 عمولات مختلفة أحدها عمولات فريق العمل والتسويق فيها قائم على أساس المنتج نفسه وليس المالثامناً حق الشراكة أوالامتياز
بالإضافة إلى العمولات المختلفة التي توفرها شركة إدمارك لأعضائها فإنها تحقق لهم أيضاً بنداً آخر مختلفاً وهي إعطاء حق الامتياز أو الوكالة خاصة به في أي دولة من دول العالم فهل يوجد هذه الميزة في شركة كوست نت أو أي شركة تتعامل بنظام التسويق الشبكي ؟

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://edmarkriyadh.7olm.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى